2018-12-13 جريدة الآن، أكاديميا | "انترنت الأشياء": تجارب عالمية وتطبيقها محليا عبر أبحاث طلبة "الإعلام الاجتماعي"

تم الإرسال في 12‏/12‏/2018, 3:48 م بواسطة Dr. Hesham Alsarhan   [ تم تحديث 12‏/12‏/2018, 7:35 م ]

ضمن إطار مواكبة التكنولوجيا الحديثة لروح التطور والتقدم وضرورة الاستخدام الأفضل للتقنيات ووسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضمن الأنظمة التعليمية ، طرح طلبة قسم دراسات المعلومات بكلية العلوم الإجتماعية بجامعة الكويت من خلال مقرر اعلام اجتماعي بحث اكاديمي بعنوان  " انترنت الاشياء "  تحت إشراف د.بيبي العجمي ، ويهدف المقرر إلى تطوير الإدراك الفهمي والعملي لدي الطلبة والطالبات في استخدام تطبيقات الإعلام الاجتماعي، كما يهدف الي تعليم الطلبة والطالبات وسائل الاعلام الاجتماعية الحديثة، وكذلك تنمية مقدرة الطالب في المشاركة في الأعمال الأكاديمية والمهنية عن طريق هذه التطبيقات من خلال انشاء وتنظيم نشر المحتويات وتبادل وجهات الاتصال، بالاضافة الي تعريف الطلبة بأهمية أدوات ووسائل الاعلام الاجتماعي للمنظمات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص من خلال استعراض أهم الأدوات، والاستراتيجيات، والتطبيقات العملية التي تساهم وتدعم عملية تطوير الأداء المؤسسي ورفع مستوى الكفاءة في المؤسسات من خلال تشجيع التواصل الاجتماعي ونقل الخبرات في المؤسسات.

يسلط البحث الضوء عن دراسة لنماذج لانترنت الاشياء في المدن الذكية حول العالم ، ودراسه حاله المدن الذكية التي يتم فيها بالفعل تطبيق انترنت الاشياء، وكيف استفادت الشركات والحكومات من هذه الثورة في تحسين وتطوير الامكانيات لخدمة المواطنين، ومقارنة المقومات التي ساعدت الدول المتقدمة على تطبيق انترنت الاشياء في مدنها، بالامكانيات المتوفره في دولة الكويت ومدى ملاءمتها لتطبيق بعض هذه التقنيات الذكية على ارض الواقع ، واتخاذ مدينة المباركية كنموذج للدراسة ، وقد تم التركيز اربع مدن ذكية وهي سنغافورة , ولاية نيويورك في أمريكا, مدينة ميونخ , مدينه لندن.

      بيبي العجمي: بحوث مقرر الإعلام الاجتماعي تهدف للرقي بمستوى الطلبة الأكاديمي

دكتوره بيبي العجمي

وقالت دكتورة  بيبي العجمي "ترجع أهمية البحوث التي نتناولها في مقرر اعلام اجتماعي إلى التطوير العلمي لتخصص المكتبات والمعلومات من وجهة نظر الطلاب والذين يعدون مرأة صادقة لأداء الأقسام التعليمية ومحور العملية التعليمية ذاتها، وذلك لتحقيق انجازات ايجابية واضافات بناءة للرقي بمستوى الطالب الأكاديمي والتي تؤثر بشكل كبير في مستوى الفهم للطالب، حيث باتت عملية النهوض والارتقاء والتطور بمهارات الطلاب أحد ملامحها".
وأضافت"بالإضافة إلى سعينا في المقرر إلى إعادة التفكير في الدور الذي يؤديه الإعلام والتطور المعلوماتي في النهضة الاجتماعية للدول، وتغدية النقاش الدائر في مستويات متعددة من قضايا مجتمعية أخرى تتعلق بمختلف نواحي الحياة مثل البيئة، والتعليم، وغيرها"
وبينت " هذا إلى جانب أهمية الدراسة في مساعدة المسئولين والمعنيين بتحديث المناهج لتحقيق زيادة كفاءة العملية التعليمية بما يتناسب مع متطلبات العصر واتجاهات واحتياجات الطلبة من التعليم، ودراسة بحوث واقعية تلامس الواقع الاجتماعي الكويتي ، لتطوير وتأطير العديد من الأفكار والرؤى ، واستخلاص الاستراتيجيات والنتائج الإيجابية منها، لمحاولة تطبيقها على المشاكل التي تواجه "دولة الكويت.  

علي الرشيدي : البحث علمني مفهوم أنترنت الأشياء وهناك قلة من المتخصصين في المدن الذكية

  علي الرشيدي 

الطالب علي الرشيدي قال "فيما يخص البنيه التحتيه في سنغافوره كان توجه الدولة على الثورة المعلوماتية التي تركز على توعية المواطنين تكنولوجيا بتخصيص فريق مسؤول عن الرؤى السلوكية للمواطنين ، المعنية بتطبيق نظرية التحفيز في السياسيات الحكومية في سنغافورة ، وهنالك مشروع صناديق الاستشعار الموزعه والمنتشره في المنطقه تكون متصله بالاشارات المرورية والاضواء وعربات النقل في المنطقة مما يساعد الحكومه في جمع البيانات للتحليل والمساعده "لاتخاذ القرار.
وذكر بأنه لا بد من الإشارة إلى أن المدن الذكيّة تحقق نجاحات كبيرة فمدن كسنغافورة، وبرشلونة، ولندن كلها مدن متقدمة جدا في مواجهة التوسع العمراني، والتزايد السكاني، وإدارة الموارد الطاقية ومسايرة التطور التكنولوجي، ولم تعد المدن الذكية تنتمي إلى عالم الخيال العلمي، بل أصبحت واقعاً يعيشه كثير من مدن العالم، ويتسارع انتشارها العديد من الدول.
وأكد على أن المجتمع الكويتي يحتاج إلى من يرعاه ويثقفه تكنولوجياً، بالرغم من وجود الإمكانيات، إلا أن ثقافة انترنت الاشياء ليست قوية ولا صحية، ولا تتناسب مع متطلبات المجتمع الكويتي.
وأضاف بأن البحث علمني أشياء لم أكن أتوقعها بالتحديد مفهوم انترنت الإشياء ، وصحيح بأن هناك أشخاص متخصصين في مجالات الأنترنت لكن مجال المدن الذكية نجد القلة من المتخصصين فيه خصوصاً في وطننا العربي ، وذكر بأن في بداية البحث لموضوع انترنت الاشياء كنا نرى بأن التطبيقات الموجودة صعبة التطبيق ، لكن من خلال البحث والتحري في التطبيقات باستخدام منهج دراسة الحالة تبين أنه من السهل الاستعانة بها كتجربة ناجحة في دولتنا الكويت .

الجازي المشخص: تجربة مدينة نيويورك الذكية تمثلت في تطبيق NYC331

الجازي المشخص قالت إن التجربة الذكية لمدينة نيويورك، والتي ساهمت في العمل لصالح المواطن من خلال تطبيق على الهاتف المحمول يحمل اسم NYC311  ، وذلك لأن رقم 311  هو رقم هاتف غير مخصص للطوارئ ، ويحتوي التطبيق على العديد من الخدمات المهمه التي تساهم في الحفظ على امن المدينه والارتقاء بها ، ومنها الاماكن الغير مسموح الركن فيها في المدينه بالاضافه الى جدول يحتوي على اداره النفايات واماكن اعاده تدويرها في المدينه، وايضاً يتم معرفة اماكن التصويت للانتخابات الرئاسيه .
وذكرت بأن الموضوع شدني كثيراً خصوصاً بأن تلك التطبيقات نحتاجها في حياتنا اليومية من كافة الأشخاص، وفي نهاية البحث أحسست بالإنجاز للتجربة التي خرجت بها، بالإضافة إلى اكتسابي مهارات البحث العلمي من فهم للنتيجة المعروضة وصياغة اسئلة بحث مختلفة ، واكتساب مهارات تعليمية بالحاسوب، والتوصل إلى استنتاجات لمدينة ذكية لتطبيقها على مدينة المباركية باعتبارها واجهة سياحية لدولة الكويت .

عبدالرحمن الفضلي: يمكن تطبيق تجربة " جراب هيثرو " في  مدينة لندن في منطقة المباركية  

عبدالرحمن الفضلي 

وأشاد عبدالرحمن الفضلي بالتجربة الذكية لمدينة لندن البريطانية في مجال مبادرات النقل البري من خلال نظام جراب هيثرو، وهو أول نظام نقل عام واحد من نوعه السريع الديناميكي ذي الانبعاثات الصفرية، تم اطلاقه في مطار هيثرو لندن، ويربط النظام المحطة رقم 5 بمواقف السيارات التجاري الواقع شمال المطار، ويعد من أفضل أنظمة النقل في العالم حتى الآن .
وذكر بأن لوسائل النقل المتعددة أن تساهم في خفض وقت تنقل الأفراد من خلال السماح لهم للوصول إلى الوجهة النهائية بكفاءة وبالوقت القياسي، ما سيزيد من استخدام وسائل النقل العام والحد من استخدام السيارات وانبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون، ويمكن تطبيق ذلك النموذج على مدينة المباركية باستغلال المساحات الكبيرة المحيطة حولها مما يساهم من تقليل الازدحام والحفاظ على البيئة .
وأضاف بأن البحوث العلمية في معظمها تكون جامدة ومعقدة الظواهر الاجتماعية والإنسانية ، وذلك خلاف ما واجهته في هذا البحث من استمتاع في الحصول على قدر أكبر من المعلومات ، واكتشاف أشياء جديدة غير موجودة في وطننا العربي وبالأخص في دولتنا الكويت لتسليط الضوء عليها كنموذج يحتذى به، مما ساهم ذلك في زيادة ثقافتي المعلوماتية عن موضوع انترنت الأشياء

فاطمة المطيري: مدينة هامبورغ الألمانية مستمرة في إنجاز التحول الذكي على مستوى الدولة

فاطمة المطيري ذكرت أن التجربة الألمانية الذكية لمدينة هامبورغ لانترنت الاشياء في كل شيء، وتم تحديد ميناء هامبورغ كدراسة حالة للمدينة الذكية، ويعود ذلك لكونه ثاني اكبر ميناء في أوروبا، بالاضافة الى ان الميناء يحتوي على جسر متحرك يقوم بعمل طريق للسفن عند المرور في مسار الجسر ويقوم النظام  بابلاغ الاشخاص الذين يقودون سياراتهم حول الميناء لسلك مسار آخر ، ويتم تتبع هذه المعلومات عن طريق كشافات مثبته في الارض مما يجعل التحكم في سير السيارات ذكياً ، ويتم ارسال المعلومات الى غرفه تحكم ذكيه في الميناء ويمكن الوصول اليها عن بعد مثل : البطاقات الالكترونيه ، ومواقع السفن ، وبيانات منسوب المياه ، والارصفه، و أماكن ركن المركبات .
وأضافت أن مدينة هامبورغ مستمرة في إنجاز التحول الذكي على مستوى الدولة ، وتحقيق أكبر استفادة من مميزات التحول للجمهور، مشيرة  إلى أن ترسيخ دعائم الحكومة الإلكترونية وتعزيز أسلوب الحياة الإلكتروني ،  يعود بالنفع العام على أفراد المجتمع والجهات الحكومية والخاصة، كما تتمنى أن تتعزز أهمية تطوير بيئة عمل معلوماتية  متكاملة على المستويين الحكومي والخاص لدعم التطور التكنولوجي في الكويت، ورفع مستوى التوعية لمفهوم انترنت الاشياء لدى عامة الشعب، ويعد ذلك جزء من إحدى أهداف المقرر الحالي .


دلال المطيري : تجربة ميزة لمدينة برشلونة في تعزيز رعاية المواطنين

تطرقت الطالبة دلال المطيري إلى تجربة برشلونه في استخدام التكنولوجيا لتعزيز رعاية المواطنين من قبل الدولة ، ولتحويل مفهوم المواطنه من التقليدي الى المواطنه الذكيه من خلال تطوير اجهزة استشعار منخفضة التكاليف تمكّن المواطن من معرفه مستوى تلوث الهواء حول منزله او عمله او عن التلوث الضوضائي والرطوبه.
وأوضحت أن ما نحتاجه هو التركيز على البنية التحتية للدولة من خلال التقدم في الاتصالات والمعلومات، فضلاً عن أهمية النظر إلى الإستثمارات الناجحة في المدن الذكية من مختلف دول العالم ، والمكاسب في الكفاءة من جهة أخرى، لتوفير الوقت ، ولتفادي حالات الطورائ والمشاكل البيئية والاجتماعية للمواطنين، مما يسهل عملية اتخاذ القرارات التي تتطلب وجود قاعدة معلومات واسعة أمام أصحاب ذوي القرار، مما يمكنهم من اختيار القرار السّليم الذي يعود بالفائدة على الجميع.
وأضافت أنه من خلال المقرر حاولنا أن نسلط الضوء على تجارب ناجحة لانترنت الأشياء، ونقل تلك التجارب إلى جميع الطلبة في المقرر، لمعرفة النواقص والاحتياجات التي تعاني منها دولة الكويت، والاستفادة من النتائج التي تم التوصل إليها لتطبيقها على مدينة المباركية.

المصدر: 

Comments